«لقد اطلعت على برامج مناهج العالمية وما أنتجته وسررت به كثيراً، وإنني لأثني عليها وأنصح كل مسلم بالاطلاع عليها، كما أشكر للقائمين عليها جهودهم، وأسأل الله أن ينفع بها مجتمعاتهم وأمتهم. وفي رأيي أن المسلمين بأمس الحاجة إلى هذه الجهود والتي تركز على الجانب التربوي وبخاصة الأقليات الإسلامية».
معالي الشيخ أ.د/عبد الله بن عبد المحسن التركي, الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي
«سررت بما رأيت وسمعت وتفاءلت خيراً بمستقبل مؤسسة مناهج العالمية وبما أنجزوا من العمل، بما فيه من حرفية عالية تبدأ بوضوح الرؤية وسلامة ودقة التخطيط والعناية بشمول العمل وتكامله، أدعو الله أن يبارك في جهود العاملين عليها».
معالي الشيخ صالح بن عبد الرحمن الحصين, الرئيس العام لشؤون الحرمين الشريفين
«البرامج التي تضمنها هذا المشروع هي أمل النهضة المنشودة لنشر الثقافة الإسلامية من خلال اللغة التي اختارها الله لنزول كتابه في شتى بقاع الأرض، والجهود المبذولة والتي ستبذل في هذا الإطار من خلال مؤسسة مناهج العالمية يرجى منها الخير. ونوصي بتوخي الدقة والصحة في المحتوى والحكمة والفطنة في وسائل الأداء وبالله العون والتوفيق».
الأستاذ الدكتور / محمد المختار محمد المهدي, عضو هيئة كبار علماء الأزهر و الرئيس العام للجمعيات الخيرية بمصر
«لا ريب عندي أن مناهج العالمية قد بذل فيها جهد كبير بلغت به الغاية، جودةً في التأليف، وإحاطةً بالمهارات، واستخداما للتقنيات، وإبداعا في الإخراج. فليهنأ القائمون عليها بما أنجزوا، وليهنأ المتعلمون منها بما حققوا ويحققون. وإن لساني ليلهج بالدعاء لهم بالتوفيق والسداد، كفاءَ ما أسدوا لهذه اللغة الشريفة من خدمات».
الدكتور / محمد حسان الطيان , عضو مراسل بجمع اللغة العربية بدمشق و المنسق العام لمقررات اللغة العربية بالجامعة العربية المفتوحة بالكويت