بيت الديك:

(لا يلدغ المؤمن من جحر مرتين) حديث صريح يحث المؤمن أن يكون ذكياً فطناً، يتعلم مما يصيبه من مشكلات، ولا يسمح لأحد أن يصيبه بالضرر عدة مرّات.
ومن يرقب الأطفال يجد أنهم أكثر إبداعاً في إيجاد حلول للمشكلات التي تواجههم، وتجاوز الأزمات التي تصيبهم…
رغم طفولته فإنه يرفض أن يقع في نفس المشكلة مرة أخرى.
يفكر، ويجتهد، فإذا بمشكلته تنتهي وديكه ينجو.
أحداث مثيرة مع زهران وقصة بيت الديك…

القيمة والفئة المستهدفة:

تنمي عند الطفل مهارة حل المشكلات

تناسب الأطفال في مرحلتي الروضة والتمهيدي والمرحلة الابتدائية