التحدي:

من المعاق حقاً؟!
هل هو أعمى أبدع في وصف جمال الطبيعة بعين لم تبصر، أم هو مشلول سابق الأصحاء ولم يستسلم، أم أخرسٌ أبكمَ الألسن بإنجازه، وأصم فاق البلغاء بفصاحته وأطرب المسامع بكلماته!!!
إن المعاق الحقيقي هو من يكون سليماً في بدنه معافىً في صحته، لكنه معاق التفكير مشلول الإرادة، وما سوى ذلك فالكل أصحاء…
سخروا من منظره وضحكوا من إعاقته، فماذا كان رده وكيف كان انتقامه؟!
إنها قصة (التحدي) قصة تميّز ونجاح،
يرافقه عفو وسماح…

القيمة والفئة المستهدفة:

تعلم القصة أن المعاق الحقيقي هو معاق الإرادة، ولن تمنع إعاقة صاحبها من التميز والنجاح.
تناسب الأطفال في مرحلة المرحلة الابتدائية.